الجمعة، 14 يناير، 2011

وزير الخارجية يعلن في منتدى الدوحة: البحرين وقطر تبحثان قريبا الشروع في تنفيذ الجسر كلينتون تدعو القادة العرب إلى الإصلاح وتحذر من انتصار المتطرفين


أعلن وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أمس الخميس في منتدى المستقبل بالدوحة، ان اللجنة البحرينية القطرية المشتركة ستجتمع قريبا لبحث الشروع في تنفيذ جسر البحرين - قطر. وقال الشيخ خالد ان الجسر ضروري لكلا البلدين حتى بدون بطولة كأس العالم التي فازت قطر باستضافتها.
وأضاف في تصريحه للصحفيين "السوق الاقتصادية واحدة، والمنطقة الاقتصادية واحدة، وينبغي أن تكون متصلة بشكل جيد، والجسر هو جزء لا يتجزأ من ذلك.. انه أمر لا مفر منه". وكانت مصادر قريبة من المشروع قد قالت في يونيو الماضي ان المشروع قد يتأخر بسبب التكاليف المرتفعة.
وقال الشيخ خالد بن أحمد "ان كلفة المشروع سيتم تقسيمها مناصفة، وستحتاج إلى مراجعة، حيث ان الكلفة الأولية كانت قبل حلول الأزمة الاقتصادية العالمية، قد قدرت في بادئ الامر بـ3 مليارات دولار، إلا أننا نحاول خفض هذه الكلفة". وقال ان اللجنة المشتركة ستعقد اجتماعا الشهر القادم لبحث تنفيذ المشروع.
من ناحية اخرى، دعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون، أمس الخميس في منتدى المستقبل في الدوحة، قادة الدول العربية الى الاصلاح محذرة من ان التطرف يمكن ان "يملأ الفراغ"، فيما فشل المشاركون في تبني بيان ختامي او اعلان بيان رئاسي بسبب خلاف مع كندا حول بند فلسطين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق