الجمعة، 25 فبراير، 2011

الأمير في «كلمة الوفاء»: لا تستقووا بغير القانون


شدد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في «كلمة الوفاء» الى الكويتيين بمناسبة العيد الـ50 للاستقلال والذكرى الـ20 للتحرير وذكرى مرور خمس سنوات على تولي سموه مقاليد الحكم على الحرص على تسييد القانون، والحذر من «مغبة الاستقواء بغيره».
وأكد سموه أن «من نعم الله أن جعلنا أسرة واحدة ونسيجا مترابطا»، داعيا الى «استيعاب الدروس والعبر في نبذ الفرقة والتباعد والترفع عن التحزب والتعصب، وتحكيم العقل والحكمة، والارتقاء بحجم المسؤولية الوطنية في تغليب المصلحة العامة على ما سواها».
وجدد سموه تأكيد التزام النهج الديموقراطي والحرية المسؤولة، مؤكدا ان الدستور «يمثل العقد الذي ارتضيناه حكما عادلا وسأعمل دائما من أجل صيانته وحمايته».
وعبر سموه في كلمته عن مشاعر الوفاء والحب والعرفان «لفقيدينا الكبيرين الراحلين صاحب السمو الامير الشيخ جابر الاحمد الجابر الصباح وصاحب السمو الامير الوالد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح رحمهما الله وطيب ثراهما الطاهر، اللذين سيبقى دورهما البطولي الامثولة في مواجهة الغزو البغيض وما قدماه من جهود وانجازات في خدمة كويتنا الغالية اضاءات ساطعة في ذاكرة كل الكويتيين».
كما استذكر سموه «بكل الفخر والتقدير مئات الشهداء والاسرى والمفقودين الذين ضحوا بدمائهم ونفوسهم الأبية للدفاع عن تراب الوطن الغالي. فللشهادة مقامها الجليل ومكانتها العالية عند الله».
كما استذكر «بكل امتنان وتقدير مواقف اشقائنا في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية الاخرى الشقيقة والدول الصديقة وقادتها الذين وقفوا الى جانب الكويت ابان فترة الاحتلال العصيبة، وساهموا مساهمات جليلة معنا في تحقيق النصر المؤزر في ملحمة امتزجت فيها الدماء الزكية دفاعا عن مبادئ الحق والحرية والعدالة». وأكد سمو الأمير ان «كويت الدولة التي ننعم بأمنها وامانها لم تقم اليوم وليست المواثيق والثوابت فيها جديدة، كما لم تكن وليدة الصدفة ولم تكن املاء وانما هي بتوافق شعبها وحكامها».
أضاف ان «كويت الوطن لم تكن يوما لجماعة بذاتها او لفريق دون آخر ولم تكن في سماتها ابدا قبلية او طائفية او فئوية، وكل ما تحقق من مكاسب وانجازات انما هو بفضل تآلف وتكافل وتلاحم اهل الكويت جميعا مستكملين مسيرة الآباء والاجداد وهم يغالبون شظف العيش على صحرائها وفي عرض البحار والمحيطات، والديموقراطية فيها صوت الضمير لديهم امتثالا لقوله تعالى «وشاورهم في الامر» ووحدة اهلها فيها هي الارادة المشتركة الجامعة لهم على مواجهة التحديات وهي ملاذنا ومستقرنا ما بين المهد واللحد الى يوم الدين».
واذ جدد سموه تأكيد أن «التزامنا بالنهج الديموقراطي وبالحرية المسؤولة ثابت وراسخ ومتجذر وهو خيارنا جميعا الذي لا رجعة فيه» شدد على ان «الدستور يمثل العقد الذي ارتضيناه حكما عادلا يعمل الجميع تحت سقفه، وفي اطاره وهو الانجاز الحضاري الذي نفتخر به ونعتز وسأعمل دوما من اجل صيانته وحمايته».
وقال سموه ان «الديموقراطية تعني لغة الدستور والقانون والحرية المسؤولة المحكومة بالأطر القانونية المحددة التي تحقق المصلحة الوطنية العليا وتتيح الرقابة والمساءلة والنقد الموضوعي لكل خلل او تقصير، ولم تكن يوما اداة للفوضى والانفلات والتشكيك والتحريض».
وأكد سمو الأمير ان «قضيتنا المركزية في التنمية تقوم على بناء الانسان باعتباره المكون الاساسي في مواجهة قضاياها. ولا يفوتني ان أنوه بدور شبابنا الواعد في صناعة الغد المأمول فهو حجر الزاوية في اي بناء وانجاز، وانني على يقين ثابت بقدرة ابنائنا من شباب الكويت على تلمس السبيل الصحيح وهو حريص على تجاوز تحديات المستقبل». وشدد سموه على أن التجارب «أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أننا بحاجة الى استيعاب الدروس والعبر في نبذ الفرقة والتباعد والترفع عن التحزب والتعصب وتحكيم العقل والحكمة والارتقاء الى حجم المسؤولية الوطنية في تغليب المصلحة العامة على سواها، ومن نعم الله المباركة أن جعلنا أسرة واحدة ونسيجا مترابطا نستشعر فيه الألفة والتلاحم والقوة الجامعة في بوتقة وطنية واحدة. ومن نعمه كذلك تلك الخصوصية الكويتية للعلاقة المتفردة بين الحاكم والشعب بما يحكمها من روابط الأخوة والتلاحم والتكامل.
وجدد سموه الدعوة الى الجميع «في الحرص على تسييد القانون والحذر من مغبة الاستقواء بغيره» داعيا في آن معا الى «التحصن بسلطان قضائنا نزيها عادلا مستقلا والالتزام بمنظومة دولة القانون والمؤسسات».

الأربعاء، 23 فبراير، 2011

(الرياض الإلكتروني) يطلق موقعاً خاصاً احتفاءً بعودة الملك عبدالله


تدشن إدارة الإعلام الإلكتروني بجريدة «الرياض» صباح اليوم موقعاً إلكترونياً جديداً بمناسبة عودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن، ويتضمن الموقع رصداً لسيرة خادم الحرمين مع عدد من الصور النادرة إضافة إلى صفحات أخرى تتضمن نشأته وانجازاته، كما يتيح الموقع للزوار تسجيل مشاعرهم والتعبير عن فرحتهم بعودة الملك إلى أرض الوطن من خلال صفحة (سجل مشاعرك).

ويحتوي الموقع أيضاً على أهم المقولات والتصاريح التي أدلى بها الملك عبدلله بن عبدالعزيز لوسائل الإعلام المحلية والعالمية والتي تعكس الرؤية الثاقبة التي يتحلى بها حفظه لله، كما يعرض الموقع مجموعة من تصاميم ومشاركات المواطنين التي تعكس فرحهم بعودة ملك الإنسانية.

وقال مدير الإدارة هاني الغفيلي بأن جريدة «الرياض» تحرص كثيراً على متابعة مثل هذه الأحداث والمناسبات المهمة وتحتفي بها كما تم في أواخر 2009 حينما تم إطلاق موقع بمناسبة عودة الأمير سلطان بن عبدالعزيز من رحلته العلاجية وحظي الموقع حينها بردود فعل واسعة.

يذكر أن إدارة الإعلام الإلكتروني قدمت خلال الشهرين الماضيين عدداً من المواقع والتطبيقات الإلكترونية المتنوعة يأتي في أبرزها إطلاق نسخة موقع جريدة «الرياض» باللغة الإنجليزية وموقع «الرياض» للوظائف إضافة إلى نسخة موقع «الرياض» الخاصة بالآيفون والآيباد وتطبيق «الرياض» الإلكتروني لأجهزة النوكيا.

ويمكن للقراء تصفح موقع خادم الحرمين الشريفين من خلال العنوان التالي:

http://www.KingAbdullaBinAbdulaziz.com

الخميس، 17 فبراير، 2011

بناء محطات الركاب لقطار الحرمين السريع في مكة والمدينة وجدة ورابغ بقيمة 9 مليارات ريال

 وقّع وزير المالية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، و وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور جبارة بن عيد الصريصري أربعة عقود لبناء محطات الركاب لقطار الحرمين السريع مع ائتلافي ابن لادن وسعودي أوجيه بقيمة إجمالية بلغت ٩.٣٨٥.٥٥٤.٣١١ ريالاً. وقال وزير المالية بمناسبة توقيع العقود إن مشروع قطار الحرمين السريع من أهم مشاريع النقل التي تنفذها الحكومة، وأنه يحظى باهتمام كبير من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني، متمثلاً في القرارات الاستراتيجية، مروراً بأشكال الدعم المالي واللوجستي والمعنوي وإزالة المعوقات وتذليل الصعوبات. 
من جانبه قال وزير النقل ان توقيع هذه العقود يمثل الجزء الثاني من المرحلة الأولى من مشروع قطار الحرمين السريع، ويهدف إلى بناء أربع محطات للركاب وفق أعلى المقاييس والمعايير المتبعة دولياً وبمواصفات عالية الجودة، مبيناً ان المحطات تتوزع في وسط مدينة جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة اضافة إلى محطة تخدم مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ، منوهاً معاليه بالاهتمام الذي يحظى به قطاع النقل في كافة أنماطه من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني.
وأوضح الصريصري أن متوسط الركاب المتوقع يوميا يصل الى اكثر من 150 ألف راكب يوميا ،مشيرا الى ان مدة انشاء المحطات الاربع سيكون خلال سنتين ونصف. 
من جهته رفع الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس عبدالعزيز بن محمد الحقيل شكره وتقديره إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني على متابعتهم الدائمة للمشروع وحرصهم على تنفيذه وفق مواصفات ومعايير عالية الجودة، كما قدم شكره لسمو أمير منطقة مكة المكرمة وسمو أمير منطقة المدينة المنورة على الجهود التي يبذلها سموهما الكريمان والتوجيهات التي يقدمانها لفريق العمل لضمان تنفيذ المشروع وتذليل كافة العقبات، مثنياً على دور إمارتي مكة المكرمة والمدينة المنورة في هذا المجال.  


وبخصوص العقود الموقعة أوضح الحقيل انها تستهدف بناء محطات الركاب وعددها أربع محطات حيث أُبرم العقدان الأول والثاني مع ائتلاف ابن لادن، الأول بقيمة (٣.١٧٨.٢٣١.٥٤٢) ريالاً لبناء محطة مكة المكرمة، والثاني لبناء محطة المدينة المنورة بقيمة (١.٥٥٧.٣٢٢.٧٦٩) ريالاً، فيما تم ابرام العقدين الآخرين مع ائتلاف سعودي أوجيه أحدهما لبناء محطة جدة بقيمة (٢.٩٠٠.٠٠٠.٠٠٠) ريال، والآخر لبناء محطة رابغ قيمة (١.٧٥٠.٠٠٠.٠٠٠) ريال.
وبخصوص تصاميم المحطات أبان المهندس الحقيل أن التصاميم الهندسية للمحطات تم إعدادها من قبل شركة «فوستر وشركاؤها» التي تعتبر من أرقى بيوت التصاميم الهندسية في مجال بناء المحطات والقطارات على مستوى العالم، وان المؤسسة راعت في هذه التصاميم بالاضافة إلى الجودة العالية ان تكون التصاميم مستوحاة من فنون العمارة الإسلامية العريقة المنسجمة مع البعد الديني للمدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وأن تكون كذلك مستوحاة من البيئة التاريخية والثقافية لمدينتي جدة ورابغ، كاشفاً عن أن التصاميم أخذت في اعتبارها البعد الجمالي في الشكل الخارجي والمحتوى الداخلي لمكونات المحطة من حيث المرافق والخدمات، لتحقق بذلك أكثر من هدف منها أن تكون المحطات معلماً جمالياً في هذه المدن، وأن تلبي احتياجات المسافرين بالقطارات لتجعلها وسيلة نقل جاذبة ومريحة، وأوضح معاليه ان المحطات تحوي بالاضافة إلى المبنى الرئيسي وصالات القدوم والمغادرة، مسجداً يتسع لأكثر من (٦٠٠) مصل، ومركزاً للدفاع المدني ومهبطاً للطائرات المروحية وعدد (١٠) أرصفة لوقوف القطارات وانتظار الركاب، ومواقف للسيارات قصيرة وطويلة الأمد، وصالات لكبار الشخصيات، ومحلات تجارية ومطاعم ومقاهي، وقد تم ربط المحطات بنظام النقل العام من خلال توفير أماكن مناسبة لمواقف الحافلات كما تم ربطها بممرات مشاة مع محطات القطارات الخفيفة المزمع تنفيذها في هذه المدن. 

وفيما يرتبط بالمحطة الخامسة قال ان هذه المحطة تقع ضمن منشآت مطار الملك عبدالعزيز بجدة، وقد تم الاتفاق مسبقاً على ان يتولى المطار بناءها بحكم الاختصاص وهي داخلة ضمن مشروع تطوير المطار الذي يتم تنفيذه حالياً، ومع ذلك فقد روعي في تصميمها أن تكون منسجمة شكلاً ومحتوى مع تصاميم بقية المحطات من جهة وأن تحافظ على انتمائها المعماري من حيث الهوية والتصميم العام مع باقي منشآت ومكونات المطار الأخرى.
وبشأن اختيار الموقع أكد على أن المؤسسة نسقت مع عدد من الجهات المعنية مثل إمارات وأمانات المناطق والمحافظات التي تقع بها، وكذلك هيئات تطوير هذه المدن، وإدارات المرور وغيرها من الجهات المختصة، وقد روعي في عمليات الاختيار عدد من المعايير المتبعة في تنفيذ المشاريع الحكومية وأهمها مناسبة الموقع للمشروع.
أوضح وزير النقل في اجابته على اسئلة وسائل الاعلام خلال المؤتمر الصحفي أمس أن الانتقادات التي طالت قطار المشاعر لم تكن مبنية على معلومات دقيقة وكانت معظمها قبل تشغيل القطار ، مشيرا إلى أن الانطباعات عقب تشغيل القطار في موسم حج هذا العام كانت ايجابية .
وأكد د. الصريصري ان البنية التحتية في جدة لن تكون عائقا لوضع محطة قطار بالمدينة ، وقال اتخذنا كافة الاحتياطات اللازمة لتشييد المحطات بشكل يؤهلها لمقاومة أي تغيرات ، مشيرا إلى أن العمل جارٍ بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين لتطوير البنية التحتية في مدينة جدة .
وشدد على أن وزارة النقل حريصة منذ أن بدأت فكرة إنشاء المحطات على إلزام الشركة التي فازت بالمناقصة على بناء معهد لتدريب السعوديين على العمل في تشغيل المحطات، موضحا أن عدد العاملين في المحطات سوف يتضح بعد الانتهاء من المشاريع لتحديد عدد الحاجة للعاملين بشكل كامل.
وبين وزير النقل ان العمل يجري حاليا على تطوير القطارات التي تعمل على ربط مدينة الرياض بالمنطقة الشرقية ، وقال ان القطارات الجديدة ستكون اسرع بحيث يصل المسافر من الرياض الى الدمام خلال ثلاث ساعات تقريبا.
واضاف ان وزارة النقل تعمل على انجاز قطار يربط شمال المملكة بجنوبها ، وتم العمل على تطوير ميناء رأس الزور ، مؤكد على ان ربط المملكة بالطرق الحديدية سيكون على مراحل متتابعة.
التصاميم الهندسية مستوحاة من فنون العمارة الإسلامية المنسجمة مع البعد الديني للمدينتين المقدستين

الأربعاء، 9 فبراير، 2011

«طيران الإمارات»تشارك الكويت فرحتها بـ«إيرباص 380A»


أعلنت طيران الإمارات عن عزمها تشغيل طائرتها العملاقة من طراز "إيرباص أ 380 " إلى مطار الكويت الدولي لأول مرة ولرحلة واحدة فقط احتفالا بالعيد الوطني الـ50 لدولة الكويت.

ومن المقرر أن تسير طيران الإمارات طائرتها ذات الطابقين يوم 26 فبراير الجاري، لتصبح أول ناقلة دولية تسير أكبر طائرة ركاب في العالم إلى الكويت.

وقال نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وإيران، أحمد خوري، تحتفل دولة الكويت الشقيقة بعيدها الوطني الـ50 في 25 فبراير ورغبة منا في مشاركة إخواننا في الكويت أفراحهم بهذا الحدث الكبير سنقوم بتشغيل إحدى طائرتنا من طراز إيرباص أ380 إلى مطار
الكويت الدولي.

وتشغل طيران الإمارات حاليا 15 طائرة أ380 ضمن أسطولها لخدمة 12 محطة بما فيها لندن "هيثرو" وباريس وسيول وهونج كونج و سيدني  وأوكلاند وتورنتو ومانشستر  ونيويورك  وجدة  وبانكوك وبكين  وستتسلم لاحقا 75 طائرة جديدة من هذا الطراز.

وتخدم طيران الإمارات الكويت حاليا بأربع رحلات يوميا باستخدام طائرات من طراز بوينج 777 وإيرباص أ330 بتوزيع الدرجات الثلاث.

الخميس، 3 فبراير، 2011

تتويج «الرياض» بجائزة صفحة الصحة الأولى خليجياً


توجت جريدة الرياض صباح أمس بالمركز الاول لجائزة الصفحة الصحية على مستوى الخليج العربي في الحفل الخطابي الذي أقيم في العاصمة القطرية الدوحة ورعاه وزير الصحة الامين العام للمجلس الاعلى للصحة السيد عبدالله بن خالد القحطاني بدولة قطر سلم فيه الفائزين بجائزة التميز الخليجي في مجال الإعلام الصحي بدورتها الثانية 2010م/2011م.

وقد بدئ الحفل بكلمة للدكتور فهد بن عبدالله الطياش رئيس مجلس ادارة الدار المحلية للعلاقات العامة وعضو لجنة التحكيم للجائزة رحب فيه بالوزير وقدم لمحة عن الجائزة ودورها في رفع المستوى الصحي لابناء الخليج والشراكة بين الاعلام والصحة.

تلا ذلك كلمة الدكتور توفيق بن أحمد خوجة المدير العام للمكتب التنفيذي الأمين العام للجائزة رحب فيه بوزير الصحة القطري والمشاركين والفائزين، وقال إنه قد تم استعراض جميع الأعمال من خلال اجتماع للجنة تحكيم الجائزة والتي أنهت أعمالها الاثنين 13 صفر 1432ه الموافق 17 يناير 2011م حيث بلغ إجمالي الأعمال المشاركة (109) أعمال تم استبعاد (37) عملاً، وبلغت الأعمال التي تم الاطلاع عليها ومشاهدتها (72) عملاً.



د. خوجة: فوز «الرياض» يأتي انطلاقاً لاهتمامها ورؤيتها المستقبلية في العناية بالصحة العامة والتثقيف الصحي


وأضاف الدكتور خوجة بأنه تقدم لمجال المطبوعات (26) مرشحا من إجمالي الترشيحات التي تم قبولها، تلاه مجال الصحافة ب(36) مرشحا، ثم مجال التليفزيون ب(32) عملاً، ومجال الإذاعة ب(13) عملاً، ثم مجال الأعمال الالكترونية ب(8) أعمال.

بعد ذلك سلم وزير الصحة القطري الامين العام للمجلس الاعلى للصحة الجوائز للفائزين حيث فاز بالجائزة الأولى لهذا العام في مجال القصة القصيرة «المجلس الأعلى للصحة»، والثانية «وزارة الصحة الإماراتية»، والثالثة وزارة الصحة العمانية، وفي مجال المقال الصحفي: فاز بالجائزة الأولى الدكتورة دانية آل غالب الكاتبة الصحفية بجريدة المدينة السعودية، والثانية للسيد إسماعيل طلاي الكاتب الصحفي بجريدة العرب القطرية، والثالثة للسيدة هالة كمال الدين الكاتبة الصحفية بجريدة أخبار الخليج البحرينية.

وفي مجال الصفحة الصحية فازت جريدة الرياض السعودية بالجائزة الأولى، فيما حلت جريدة الوطن القطرية ثانيا، وجريدة العرب القطرية ثالثاً. وفيما يتعلق بالملصق التوعوي: فازت الحملة الوطنية لمكافحة التدخين بدولة الكويت بالجائزة الأولى، دائرة التثقيف والإعلام الصحي بسلطنة عمان بالجائزة الثانية، فيما ذهبت الثالثة للدكتور خالد مرغلاني من السعودية.


وفي ختام الحفل بارك وزير الصحة القطري الامين العام للمجلس الاعلى للصحة للفائزين وشكرهم على جهودهم وقال ان تميزهم هو الذي ادى الى حصولهم على هذه الجوائز وهو اقل تكريم فلهم الشكر واتمنى لهم الاستمرار على هذا التميز وان يكون هذا نهجهم.


واضاف نحب ان يكون الاعلام الصحي هو جزءا من الثقافة اليومية سواء للمختصين او المواطنين او المقيمين ونتمنى ان يكون ابراز هذا الدور هو ابرازا لاهمية دور الاعلام الصحي.


د. خوجة: الفوز يؤكد اهتمام «الرياض» بالتثقيف الصحي


كما أعرب المدير العام للمكتب التنفيذي الأمين العام للجائزة الدكتور توفيق بن أحمد خوجة ل(الرياض) عن أطيب التهاني والتبريكات لأصحاب الأعمال التي فازت بهذه الجائزة داعيا الله عز وجل أن يكلل هذه الجهود بالتوفيق والسداد وأن تلقي بظلالها وآثارها الفاعلة في مزيد من الرفاهية الصحية لدى مواطني دول المجلس وتساهم بكل كفاءة في رفع الوعي الصحي وتعزيز الصحة لدى الجميع.


وأكد خوجة ان فوز «الرياض» بالجائزة الأولى للصفحة الصحية خليجيا يأتي انطلاقا من اهتمامها ورؤيتها المستقبلية لاهمية العناية بالصحة العامة والتثقيف الصحي الذي يأتي ضمن أولوياتها مقدما تهنئته وشكره وتقديره لرئيس التحرير الاستاذ تركي السديري والعاملين في الصحيفة.






السفير القحطاني: «الرياض» جريدة رائدة وعودتنا على التغطيات المميزة والمتابعة المستمرة للأحداث




السفير القحطاني: نهنئ «الرياض»


وهنأ السفير السعودي في قطر الأستاذ أحمد بن علي القحطاني جريدة الرياض بفوزها بالمركز الاول لجائزة الصفحة الصحية على مستوى الخليج وقال: ان هذا الفوز ليس بمستغرب على جريدة الرياض ان تحصل على المركز الاول في العديد من المجالات ف»الرياض» جريدة رائدة وهي ليست فقط تهتم بشؤون المملكة وإنما لها تغطية شاملة لدول مجلس التعاون الخليجي على جميع المستويات.